الملتقى الفتحاوي


 
البوابةالرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيلالمجموعاتالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 حماس الخيانة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دمي فتحاوي
.......
.......
avatar

عدد الرسائل : 177
تاريخ التسجيل : 28/11/2007

مُساهمةموضوع: حماس الخيانة   السبت ديسمبر 08, 2007 5:05 pm

يصادف اليوم1_10_الذكرى السنوية الاولى لمجزرة (الاحد الأسود )التى حدثت فى مثل هذا اليوم من العام الماضى.عندما قامت ميليشيات القوة التنفيذية التابعة للسفاح الإرهابى (سعيد صيام) بقتل 16 من أفراد الأجهزة الامنية.أثناء خروجهم فى تظاهرات للمطالبة برواتبهم المستحقة لدى الحكومة الإرهابية بقيادة اسماعيل هنية. فما كان من ميليشات حركة المساندة الإسرائيلية السرية حماس إلا أن فتحت نيران حقدها على مسيرة أبناء الاجهزة الامنية .مما أدى إلى وقوع عشرات الشهداء والجرحى فى صفوفهم وفى صفوف المواطنين الامنين فى المكان . هذه المجزرة التى مهد لها القاتل (خالد أبو هلال)الناطق باسم داخلية حماس حينها بقوله قبلها بيوم (سنهاجم المسيرات ونمنعها مهما كلف الثمن.)وبالفعل كلف الثمن وارتكبت هذه المجزرة البشعة التى كانت فى حينها اول المجازر التى ترتكبها الميليشيات الحاقدة بحق الشعب الفلسطينى. لكن يبدوا ان المجازر التى تلتها انست كثير من الناس المجزرة الأولى لأن حماس اتبعت سياسة بحق الشعب الفلسطينى تقول (ارتكب مجزرة لتمحو التى سبقتها) .اليوم نترحم على شهداء هذه المجزرة ونعاهدهم ان ننتقم لدماءهم الطاهرة الزكية التى روت أرض غزة هاشم.ونؤكد لهم باننا لم ننساهم ولن ننساهم .وباننا لم نغفر ولن نغفر.واننا باذن الله منتقمون.ونسأل الله أن يرحم شهداءنا وان يلهم اهلهم الصابرون المحتسبون الصبر والسلوان. و اليكم بعض أسماء شهداء مجزرة الأحد الأسود:
1_الشهيد حسن ماهر أبوالهطل (15 عاماً)
2_الشهيد وعلاء محمد جرس (36 عاماً)
3_الشهيد :رفيق صيام (29عاماً) (من مخيم الشاطى)
4_الشهيد: رمضان محمد رمضان، (مخيم النصيرات)
5_الشهيد محمد كمال الأفغاني (23عاماً)،مدينة غزة
6_الشهيد :محمد محمد محسن (21 عاماً)مدينة غزة
7_ الشهيد:محمد توفيق الديري (54 عاما) حى الصبرة
8_الشهيد: ومحمد ابوشمالة (52 عاما).مدينة غزة
9_الشهيد:أشرف أبو دلال .30 عاما. (مخيم النصيرات) ,
10_الشهيد :حسام أبو سمهدانة 30 عاما.(مدينة رفح)
11_الشهيد :أحمد موسى الغول 23 (مدينة رفح).
.وقد توفى 5 شهداء من أبناء الأجهزة الأمنية متأثرين بجروحهم فى الأيام اللاحقة .ليرتفع عدد شهداء هذه المجزرة الى 16 شهيدا فى احدى ابشع الجرائم فى تاريخ قطاع غزة.
ومن هنا نطالب السلطة الوطنية . برفع دعوى إلى محكمة العدل الدولية فى لاهاى. ضد مرتكب هذه المجزرة السفاح (ارئيل صيام). والسفاح (خالد أبو هلال).ونطالب أن تكون اول الخطوات التى يجب ان تتم بعد عودة غزة إلى الشرعية هى محاكمة هذين المجرمين والقصاص منهم.على هذه المجزرة بالذات.باعتبارها المجزرة الاولى لكنها لم تكن الأخيرة..
سادت حالة من الغضب والسخط. مدينة غزة.و اتشحت المدينة المكلومة المحاصرة بالسواد. وغابت عنها معالم شهر رمضان وشفافيته، وسط ازيز الرصاص ورائحة البارود وسواد الاطارات المشتعلة ولون الدم القاني.
وغابت حرمة الشهر الفضيل مع غياب حرمة الدم الفلسطيني، وخلت الشوارع من الباعة والمتسوقين وتبدلت ادعية رمضان المعهودة على ألسن المارة من المواطنين باخرى تتوسل أن يبعث الله رحمته على المقتتلين.
وردد المشيعون الذين انطلقوا، أمس، في مسيرات ومواكب جنائزية من مستشفى الشفاء بغزة، الشعارات المنددة بوزير الداخلية والقوة التنفيذية، وأطلق المشاركون المسلحون العيارات النارية في الهواء مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن الجريمة التي اودت بحياة 9 شهداء.
وتوزعت المواكب الجنائزية من امام المستشفيات الى بيوت الشهداء لالقاء نظرة الوداع الاخيرة على جثامينهم الطاهرة قبل ان توارى الثرى.
وفي بيت الشهيد محمد محسن في مخيم الشاطئ بغزة صرخت احدى قريباته قائلة: اين رمضان؟ اين حرمة الدم الفلسطيني؟ وراحت تردد امام الكاميرات التي التفت حولها دعاءها بابعاد الفتنة عن الشعب والكف عن الاقتتال الداخلي وتغليب المصلحة الوطنية.
وكانت الشوارع خلت من اي تواجد عسكري للقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية، فيما انتشر افراد الاجهزة الامنية في المفترقات والشوارع الرئيسة، ولم يسجل خلال سير المواكب الجنائزية من بيوت الشهداء حتى مواراة جثامين الشهداء الثرى في مقبرة الشهداء اي اشتباكات تذكر.
وبينما كانت الجنازات تشق طريقها في عدد من شوارع غزة كانت ملامح الحزن والاسى تتضح على وجوه المواطنين الذين خرجوا من بيوتهم لمشاهدة المواكب، او أطلوا من نوافذ منازلهم.

كلمة الرئيس للشعب يوم المجزرة 1_10_2006:: سفك الدماء لن يمر دون حساب ويجب ترسيخ وحدتنا ومسيرتنا الديمقراطية.

عمّان - "وفا1_10_2006:": دعا الرئيس محمود عباس، مساء أمس، إلى سحب القوة التنفيذية من الشوارع الى مواقعها السابقة، و"أن تقوم الحكومة ورئيسها بواجباتهما في احتواء الأزمة بالطرق والأدوات السلمية والديمقراطية التي تليق بشعبنا وبتراثه النضالي العظيم"وأدان الرئيس في رسالة متلفزة وجّهها من العاصمة الاردنية الى أبناء الشعب الفلسطيني، بأقوى العبارات المواجهات الدامية التي شهدها قطاع غزة، امس.
وأكد الرئيس، أنه لن يتهاون ولن يغض الطرف "عن اية جهة كانت، شخصاً كان أو مؤسسات ومهما علا شأنها بأن تهدد مسيرتنا الديمقراطية التي يفاخر بها شعبنا، فالاحتجاج لا يقابل بالرصاص،وقال الرئيس: إنني من موقعي كرئيس للشعب الفلسطيني أعد بأن أعمال العنف وسفك الدماء لن نمر عليها مرور الكرام، وسيحاسب كل من تسبب او شارك بها بالقول او بالفعل، وقد اصدرت تعليماتي الى الاخ النائب العام لاجراء تحقيق شامل حول هذه الاحداث المؤلمة، واحالة كل من تثبت علاقته بها الى القضاء لينال عقابه الذي يستحق.
ودعا الرئيس عباس، الى تضافر جهود مختلف فصائل العمل الوطني الفلسطيني لتعزيز لغة الحوار ورص صفوفنا، وترسيخ وحدتنا الوطنية للخروج من هذه الأزمة، التي تهدد مصيرنا الوطني، كما تهدد بتبديد انجازاتنا الوطنية، وتلقي بشعبنا في هاوية الاقتتال الأهلي.

وفيما يلي نص الرسالة:
بسم الله الرحمن الرحيم:
يا جماهير شعبنا الفلسطيني الصامد الصابر
أتوجه اليكم في هذا الشهر الفضيل شهر المحبة والتواصل والتراحم بتمنياتي لكم بأيام افضل التي نعيشها.
لقد وقعت أمس ( أول من أمس) واليوم (امس) مواجهات مؤلمة ودامية بين أفراد من منتسبي الاجهزة الامنية وافراد القوة التنفيذية، تسببت في وقوع عدد من الشهداء والجرحى من الضحايا الابرياء في شوارع مدن قطاع غزة وانذرت بأن وحدتنا الوطنية في خطر ومهددة بأوخم العواقب.
ان هذه المواجهات وما صاحبها من نزف للدماء قد تجاوز احد المحرمات وافظع الكبائر التي نجح شعبنا ونجحت ثورته وقواه، على امتداد اربعة عقود رغم كل الخلافات والاختلافات والتدخلات، لتجنبه وتحريمه وجعله خطاً احمر لا يقوى اي كان ومهما كانت الاسباب على تجاوزه او حتى الاقتراب منه.
إن
إنني في الوقت الذي ادين فيه بأقوى العبارات المواجهات الدامية واتقدم باحر التعازي من ذوي ضحايا الابرياء الذين سقطوا نتيجتها بغير ذنب اقترفوه، اؤكد وبحكم سلطاتي الدستورية التي يمنحني اياها القانون الاساسي على حماية حقوق كل مواطن في التعبير عن رأيه، كما انني لن اتهاون ولن اغض الطرف عن اية جهة كانت، شخصاً كان او مؤسسات، ومهما علا شأنها، بأن تهدد مسيرتنا الديمقراطية التي يفاخر بها شعبنا، فالاحتجاج لا يقابل بالرصاص، والاحتجاج لا يعني التخريب والتدمير وحرق المؤسسات.
وإنني من موقعي كرئيس للشعب الفلسطيني أعد بأن اعمال العنف وسفك الدماء لن نمر عليها مرور الكرام، وسيحاسب كل من تسبب او شارك بها بالقول او بالفعل، وقد اصدرت تعليماتي الى الاخ النائب العام لاجراء تحقيق شامل حول هذه الاحداث المؤلمة، واحالة كل من تثبت علاقته بها الى القضاء لينال عقابه الذي يستحق.
إن الفتنة التي استيقظت من رقادها، وتجولت في شوارع مدن قطاع غزة والضفة الغربية، وسفكت الدماء، واوقعت الضحايا بمن فيهم اطفال ابرياء لم تكن صاعقة في سماء صافية، فقد سبقتها ومهدت لها حملات التحريض والشحن وسوق الاتهامات على عواهنها بلا سند، وهو ما يستدعي من جميع ابناء شعبنا وقواه الوطنية والاسلامية ومؤسساته الاهلية والشعبية وشخصياته وفعالياته، التصدي بكل حزم لكل من تسول له نفسه استمرار الصدام الاهلي، واستطابة ثماره المحرمة مهما كانت الاسباب، وتعددت المسوغات والذرائع.
وفي هذا السياق، فانني اجدد تأكيد التعليمات التي كنت اصدرتها يوم امس (اول من امس) الى لسحب القوة التنفيذية من الشوارع الى مواقعها السابقة، وان تقوم الحكومة ورئيسها بواجباتهم في احتواء الأزمة بالطرق والادوات السلمية والديمقراطية التي تليق بشعبنا وبتراثه النضالي العظيم.
انني في هذه اللحظات التي يتهددنا فيها اشد المخاطر، بما فيها التهديدات بشن عدوان اسرائيلي لاعادة احتلال قطاع غزة، ادعو الى تضافر جهود مختلف فصائل العمل الوطني الفلسطيني، والى تعزيز لغة الحوار ورص صفوفنا، وترسيخ وحدتنا الوطنية في مواجهة الاحتلال والحصار الذي يطبق على شعبنا وقضيتنا للخروج من هذه الازمة، التي تهدد مصيرنا الوطني، كما تهدد بتبديد انجازاتنا الوطنية، وتلقي بشعبنا في هاوية الاقتتال الاهلي ، الأمر الذي يفرض علينا جميعاً الارتقاء الى مستوى المسؤولية التي تمليها علينا المصالح الوطنية العليا لشعبنا، ومغادرة العقلية الفئوية الضيقة الى رحابة فضاء وحدتنا التي تحثنا على الاسراع في تشكيل حكومة جديدة منسجمة مع الشرعيات الفلسطينية والعربية والدولية، من اجل كسر الحصار المالي والسياسي والاجتماعي والامني الذي يرزح تحته شعبنا الصامد.
وستبقى مسيرتنا الوطنية مستمرة من اجل الحرية والاستقلال بالرغم من ما يعتريها هذه الايام من شوائب، وما يعترضها من صعوبات، ولن تنكس الراية التي رفعها قوافل الشهداء والاسرى والجرحى، وسوف يثبت شعبنا العظيم انه اقوى من كل المحن والمصائب والمعوقات.
_________________
http://samee7-almadhoon.ahlamontada.com/users/29/96/70/avatars/27-3.jpg







_________________


I LOVE YOU FATEH

cabtan2009@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق الفتح
..
..
avatar

عدد الرسائل : 496
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 27/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حماس الخيانة   السبت ديسمبر 08, 2007 10:20 pm

مشكوووووووووور ابن العاصفة


الله يرحمهم


حسبي الله ونعم الوكيل عليكي يا حماس

_________________



demo3@w.cn
v.i.b@fateh.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fateh.yoo7.com/
 
حماس الخيانة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الفتحاوي :: منتديات السياسة :: منتديات الشهيد سميح المدهون-
انتقل الى: